---- ---- - جوجل تطلق خدمة البحث الفورى Google Instant -- موسوعة علوم الحاسب: جوجل تطلق خدمة البحث الفورى Google Instant

Translate

أحدث المواضيع

الأربعاء، 15 سبتمبر 2010

جوجل تطلق خدمة البحث الفورى Google Instant


وأطلقت جوجل يوم الاربعاء 8/9/2010 ميزة البحث الفورى instant search
بمجرد كتابة أى حرف من اسم الموضوع الذى تريد البحث عنه
تحقق نتائج قبل ان ينتهي المستخدم من طباعة ما يريد وتقدم مقترحات لما يريد ان يبحث عنه.
مما يعني أن البحث أصبح أكثر ذكاء وسرعة  وتفاعلية و قوة.




اقرأ المزيد






وقالت نائبة رئيس جوجل لشؤون البحث وخبرة المستخدم ماريسا ماير ان البحث كان يستغرق عادة 25 ثانية قبل النسخة الجديدة ، 9 ثوان للطباعة وثانية واحدة لوصول السؤال الى جوجل وتحليله واعادته و15 ثانية يفكر فيها المستخدم أي نتيجة ينقر عليها لفتحها. ولكن محرك البحث "
Google Instant" يختصر هذا الوقت بواقع ثانيتين الى خمس ثوان لكل سؤال. ويعني هذا توفير 11 ساعة من وقت البحث كل ثانية على اساس ان مليارات الأشخاص يستخدمون الخدمة كل اسبوع.

بدأت الخدمة تصل الى المستخدمين في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا واسبانيا وايطاليا وروسيا منذ مساء الأربعاء. ولكنها لن تكون متوفرة إلا على متصفحات حديثة مثل انترنت اكسبلورير 8 من مايكروسوفت وفايرفوكس 3 وكروم من جوجل نفسها وسفاري من ابل. كما يتعين ان يكون لدى المستخدم حساب عند جوجل للحصول على نتائج.
 

وهنا بعض من السمات الأساسية في جوجل  اللحظي أو الفوري Google Instant  :

    * نتائج الحيوية :-- جوجل يعرض نتائج البحث ذات الصلة بشكل حيوي أثناء الكتابة حتى تتمكن من التفاعل بسرعة وخلال النقر على محتوى الويب الذى تحتاج إليها.
   
* التنبؤات : -- واحدة من التكنولوجيات الرئيسية في جوجل الفورى Google Instant  أن نتوقع ما تبقى من الاستعلام الخاص بك (في نص رمادي فاتح) قبل الانتهاء من الكتابة. انظر الى ما تريد؟ التوقف عن الكتابة ، و أن ننظر إلى أسفل وتجد ما تبحث عنه.
    
* انتقل إلى البحث :-- انتقل من خلال التوقعات ورؤية النتائج على الفور عن كل ما كنت تشير إليه.



لتجربة البحث الفورى اليكم الرابط


http://www.google.com/en


الصورة رقم 1    / المصدر:  موسوعة علوم الحاسب


الصورة رقم 2   /  المصدر: موسوعة علوم الحاسب



واليكم فيديو يشرح جوجل الفورى أو اللحظى









مصدر الخبر : مدونة جوجل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق