---- ---- - طائرة تطير لثلاثة أيام متواصلة باستخدام الطاقة الشمسية -- موسوعة علوم الحاسب: طائرة تطير لثلاثة أيام متواصلة باستخدام الطاقة الشمسية

Translate

أحدث المواضيع

الأربعاء، 13 يناير 2010

طائرة تطير لثلاثة أيام متواصلة باستخدام الطاقة الشمسية





حققت طائرة بريطانية الصنع دون طيار، تعمل بالطاقة الشمسية رقما قياسيا عالميا غير رسمي في زمن الطيران.
فقد استطاعات طائرة زفير 6 أن تبقى في الجو أكثر من ثلاثة أيام، وذلك من خلال الطاقة الشمسية في النهار ومن خلال البطاريات في الليل والتي يعاد شحنها في النهار.
وكانت الرحلة عرضا أمام الجيش الأمريكي والذي يبحث عن وسائل تكنولوجية جديدة لمساعدة قواته على الأرض.
وعبر مميزات زفير فإن هذه الطائرة قد تكون نموذجية بالنسبة لمهمات الاستطلاع والتجسس.
كما من الممكن الاعتماد على الطائرة في تدعيم الاتصالات على الأرض خلال المعارك.
ويقول كريس كيللير من شركة كوينتيك للأبحاث الدفاعية لبي بي سي نيوز إن الطائرت التي تعمل دون طيار لها مميزات غير متوفرة لدى الطائرات التقليدية وحتى لدى الأقمار الصناعية.
ويضيف أن الميزة الأساسية للطائرات التي تعمل دون طيار أنها تمكن مشغليها من البقاء فوق المنطقة المطلوب مراقبتها طوال الوقت بينما القمر الصناعي يمر على نفس المنطقة مرتين في اليوم، ومرة من هذه المرات في الليل، وبالتالي فإن القمر الصناعي يلتقط جزءا من الحركة، لكن زفير تستطيع أن تبقى هناك طوال الوقت.
والرحلة التي عرضت زفير فيها قدراتها تمت فوق ولاية أريزونا الأمريكية حيث طارت بدون توقف لـ82 ساعة و37 دقيقة.
وبهذا الرقم تكون زفير تفوقت على الرقم القياسي لطائرة جلوبال هوك التي تعمل دون طيار والتي طارت لـ30 ساعة و24 دقيقة وتفوقت حتى على نفسها حيث طارت لـ54 ساعة دون توقف العام الماضي.
ويقول كيللير إن زفير قد تكون جاهزة للاستخدام العملي خلال العامين القادمين، وإن شركته ترغب في إدخال تحسينات على الطائرة من أجل أن تبقى في السماء لشهور.
وخلال رحلتها استطاعت زفير، والتي تزن 30 كيلوجراما أن تصعد إلى ارتفاع 18 كيلومترا أو 60 ألف قدم عبر التحكم الآلي فيها من الأرض ثم طارت بعد ذلك عبر طيارها الآلي وعبر الاتصال بها عن طريق الأقمار الصناعية.
واستطاعت زفير أن تثبت تحملها لدرجات حرارة قاسية تتراوح بين 45 درجة مئوية و70 درجة مئوية تحت الصفر عند ارتفاع 60 ألف قدم.
وعمل مهندسو الشرطة البريطانية التي تتخذ من فرانبورو مقرا لها على مشروع عملاق مع شركة بوينج الأمريكية حيث يريدون بناء أكبر طائرة دون طيار في التاريخ والتي ستكون قادرة على العمل بالطاقة الشمسية وحمل حوالي 450 كيلوجراما.
ويقول القادة الأمريكيون إنه من المفترض أن تكون هذه الطائرة قادرة على البقاء فوق أي منطقة من الأرض لخمس سنوات دون الرجوع إلى الأرض.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق